العراق - الحملات الوطنية

نقابة الصحفيين العراقيين والاتحاد الدولي للصحفيين يعلنان مدونة السلوك الصحفي لتغطية الانتخابات

أصدرت نقابة الصحفيين العراقيين وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين لائحة السلوك المهني في التغطية الإعلامية للانتخابات التشريعية التي ستجري في العراق يوم 7 اذار 2010.

واكدت اللائحة على أهمية التغطية المتوازنة للقتل والمرشحيين واعتماد الشفافية والنزاهة والاستقلالية عند التعاطي الصحفي والإعلامي للانتخابات والوقوف بمسافة واحدة في ذلك وفي أدناه نص اللائحة.

أولا: احترام الحقيقة

يجب على الصحفيين أثناء تغطية الأخبار أن يجهدوا من أجل تقديم الحقيقة، وعلى أن يتحروا الدقة في تغطية البيانات الانتخابية للاحزاب والمرشحيين، وعليهم أيضا أن يوردوا أراء المرشحيين وتصريحاتهم ضمن سياقها.

ثانيا: التغطية المتوازنة

على الصحفيين أن يوفروا تغطية تزود المواطنين بمعلومات حول العملية الانتخابية تمكنهم من ممارسة حقهم بالتصويت، وان تقدم لهم آراء متوازنة حول مختلف الاحزاب، والجماعات، والافراد المتنافسين في الانتخابات.

ثالثا: تحاشي الانحياز السياسي

على الصحفيين أن يقدموا سجلا مستقلا وغير منحاز للأحداث والانشطة الانتخابية، وان يعطوا مجالا لكل المشاركين الشرعيين والديمقراطيين في العملية الانتخابية لإسماع أصواتهم وارائهم

.

رابعا: حق الرد

على الصحفيين أن يوفروا فرصة للمرشحيين أو الاحزاب المتهمين بعدم النزاهة، أو سوق التصرف، أو أي سلوك غير لائق لان يردوا على هذه الاتهامات حالة أو في أقرب وقت ممكن

.

خامسا: عدم التمييز

على الصحفيين أن يتحاشوا التغطية الإخبارية، سواء عن طريق الكتابة أو الصور، التي تحرض على الكراهية أو العنف على خفية عرقية، أو ثقافية، أو دينية، أو أي تمايزات أخرى بين المكونات الاجتماعية

.

سادسا: الاستقلالية والشفافية

على الصحفيين، حفاظا على نزاهة مهنتهم، أن:

· يتاحشوا المشاركة في مسيرة عامة أو فعاليات لدعم مرشح انتخابي أو حزب سياسي.

· أن يعلموا مدراء التحرير في حالة قيامهم بتقديم دعم مادي لأي مرشح أو حزب سياسي، أو في حالة انخراطهم في أي نشاط اخر من شأنه أن يضر باستقلالية تغطيتهم لاخبار الانتخابات.

· أن يرفضوا قبول أي دفعات نقدية أو أية اعطيات أخرى سواء من مرشحين أو أحزاب.

· أن يصرحوا للمحررين في حالة تلقيهم أي شكل من أشكال الدعم ليقوموا بإعداد تقاريرهم الصحفية

.

سابعا: التضامن المهني

على الصحفيين أن يدافعوا عن زملائهم الذين يواجهون معاملة غير عادلة. ويجب عليهم ألا يفرطوا بسلامة إعلامي اخر أو نزاهته المهنية عن طريق ممارسات عدائية أو استفزازية أثناء قيامهم بواجبهم الصحفي أثناء فترات الانتخابات

.

ان نقابة الصحفيين العراقيين تهيب بالزملاء الصحفيين والإعلاميين وكذلك المؤسسات الإعلامية كافة باحترام بنود اللائحة والتعامل معها بمهنية عالية وإعطاء الصورة المشرقة للإعلام العراقي أما الرأي العام العالمي.