البحرين - الحملات الوطنية

بيان جمعية الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 3 مايو

الجفير – جمعية الصحفيين البحرينية:

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تدشن جمعية الصحفيين البحرينية مشروعها الحيوي والهام الذي يهدف إلى دعم الصحافة والإعلام في البحرين ووضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة إعلامياً وصحفياً.

وتعلن جمعية الصحفيين ضمن هذا المشروع عن إطلاق "لجنة دعم الصحافة الإعلام" وهي اللجنة التي ستعنى بالدفاع عن حرية الصحافة والترويج لها بالإضافة إلى نشر مبدأ المساءلة داخل الصحافة و الإعلام، والمساهمة في نشر التوعية المجتمعية حول الأهمية الخاصة للإعلام ودوره في تنمية المجتمع الديمقراطي، والعمل من أجل حق الصحافة و الإعلام في الوصول إلى المعلومات ونشرها .

وتتكون هذه اللجنة من عيسى الشايجي رئيس جمعية الصحفيين ممثلاً عن الجمعية، ومؤنس المردي وزكريا هجرس ممثلين عن الناشرين، وجعفر خليل ممثل عن الاتحاد العمالي، وفتحية الجهوري ممثلة عن الاتحاد النسائي، وحميد الملا ممثل عن جمعية المحامين ومحمد الانصاري الناشط الحقوقي .

وإضافة إلى مهام اللجنة في دعم الصحافة والإعلام، ستنبثق عنها لجنة مصغرة لتلقي الشكاوى من جميع المواطنين والمؤسسات وأهم نقطة ستقوم بها هذه اللجنة هي القيام بالوساطة في المشاكل التي قد تنشأ ما بين الوسط الصحفي و الإعلامي والمجتمع بكل شرائحه.

وأكدت جمعية الصحفيين في بيانها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أن لجنة الشكاوي الصحفية هي جزء من "لجنة دعم الصحافة الإعلام".

ومهمة هذه الجنة النظر بالشكاوي الصادرة عن المواطنيين البحرينيين بخصوص أداء الصحفيين المهني، وسوف يتم تعيين مقرر لهذه اللجنة لمساعدتها في انجاز اعمالها من خلال الاشراف على الاعمال المكتبية من قبول وتسجيل الشكاوي، تحضير وثائق الاجتماعات ومتابعة القرارات وما إلى غير ذلك، ويعمل مقرر اللجنة من داخل مقر جمعية الصحفيين البحرينيين.

وبمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أكدت جمعية الصحفيين بأن مسؤولية الحكومة والبرلمان هي أن يعملا معا على توفير بيئة تضمن حرية الصحافة والإعلام، وتدعم استقلالية الصحافة دون أي شكل من أشكال الضغط السياسي أو القانوني.

وتناشد جمعية الصحفيين البحرينية كلا من الحكومة والبرلمان والمؤسسات والهيئات الوطنية بأن يعلنوا دعمهم لهذا التعاون ما بين الصحفيين والإعلاميين والمجتمع المدني وسعيهم الجاد والمخلص للرقي باصحافة والإعلام المحلي وتطويره، وأكدت أن هذه المبادرة هي مؤشر على الالتزام المهني والإحساس العالي بالمسؤولية الاجتماعية لدى الصحفيين و الإعلاميين والتزامهم بتبني آليات تضمن شفافية عمل الإعلاميين وانفتاحهم على المجتمع الذي يخدمونه.

وأعلنت الجمعية عن تفاصيل لجنة الشكاوى الصحفية، وهي كالآتي:

· يتم قبول جميع الشكاوى دون اي رسوم مالية.

· يتم تسجيل الشكاوى الفردية من قبل المشتكي بحضوره شخصيا إلى مقر الجمعية، بينما تقبل الشكاوى التي تتقدم بها مؤسسات بواسطة تسجيل الشكوى من قبل الشخص المصرح له بذلك.

· تقدم مع الشكوى المادة الصحفية اوالإعلامية المنشورة موضوع الشكوى.

· يوقع المتقدم بالشكوى على تصريح يفيد بأنه لن يستخدم اي من قرارات لجنة الشكاوي (في حالة قبول القضية) كسند قانوني في حالة التجائه للجهاز القضائي في البحرين أو في اي بلد آخر.

وعن إجراءات لجنة الشكاوى، كشفت الجمعية أن هذه اللجنة ستنظر في الملفات المقدمة ويحق لها رد الشكاوى في حالة عدم اختصاص المشتكي على ان تقوم اللجنة بنشر قرارها بهذا الشأن على شكل اعلان مدفوع وتوضيح سبب رفضها للنظر في الشكوى، وتدرس اللجنة الشكاوى التي تم قبولها وتأخذ قرارتها عن طريق التصويت ويتم تبنيها بعد حصولها، على أصوات ثلاثة من اعضاء اللجنة على الأقل، أما بالنسبة للقرارت التي لا تحصل على دعم ثلاثة من أعضاء لجنة الشكاوى فيتم تحويلها إلى "لجنة دعم الصحافة و الإعلام " للتصويت عليها ويتم تبني القرار الذي تدعمه الغالبية.

· نشر قرارات اللجنة: يتم نشر وتعميم قرار لجنة الشكاوى الصحفية في المؤسسة الإعلامية المشتكى عليها او التي تم نشر المادة الإعلامية ذات العلاقة فيها.

· قرارات اللجنة:

1. ان المشتكى عليه لم يقع في اي خطأ مهني يستوجب المحاسبة عليه.

2. ان المشتكى عليه قد اهمل في اعداد المادة الصحفية او الإعلامية وتطالبه بتصحيح ما نشره.

3. ان المشتكى عليه قد اخطأ دون مبرر في اعداد المادة الصحفية او الإعلامية وتوجه له تنبيها بسبب التقصير المهني.

4. ان المشتكى عليه قد خرق أي من المباديء الاساسية التي تقوم عليها مهنة الصحافة وتطالبه بنشر اعتذار للمشتكي.

· استئناف قرارات اللجنة: يحق للصحفي او المؤسسة الإعلامية التي طالبتها اللجنة بالاعتذار استئناف القرار إلى "لجنة دعم الصحافة و الإعلام " التي تتخذ قرارا نهائيا بعد حصوله على دعم غالبية الأعضاء، وتلتزم الجهة المستأنفة بنشر قرار اللجنة والإشارة إلى مراحل اتخاذه ابتداءا من قرار "لجنة الشكاوي الصحفية" وحتى قرار "لجنة دعم الصحافة و الإعلام ".

· تطوير آليات عمل "لجنة الشكاوي الصحفية": تقوم "لجنة دعم الصحافة و الإعلام " بتبنى آليات عمل جديدة او إضافية، عند الحاجة، لتنظيم وتطوير عمل "لجنة الشكاوي الصحفية".

· مدة العضوية: تكون عضوية الأفراد في "لجنة دعم الصحافة و الإعلام " وعضوية "لجنة الشكاوي الصحفية" لمدة سنتين ويمكن تجديد هذه العضوية لثلاث فترات متتالية (6 سنوات حد اقصى). مع الحفاظ على التركيبة التمثيلة المحددة لكلا اللجنتين.

· الترويج "للجنة الشكاوى الصحفية": تقوم "لجنة دعم الصحافة و الاعلام " وأعضائها من منظمات وافراد بتشجيع المواطنين البحرينيين بعدم اللجوء بشكاويهم إلى المحاكم القضائية وإنما التوجه إلى لجنة الشكاوي الصحفية.

· نشر قرارات لجنة الشكاوى الصحفية: تقوم لجنة الشكاوى الصحفية بتجميع كافة الشكاوي التي نظرت فيها مع نهاية كل عام والقرارت التي اتخذتها وتنشرها مجمعة في نشرة خاصة.

الوثائق المرفقة

48e006a-1e43f92-b

افتتاح مكتب الاتحاد الدولي للصحفيين في البحرين