الجزائر - الحملات الوطنية

في إطار تنظيم وفد الاتحاد الأوروبي بالجزائر اجتماع في 22-23 مارس 2010 لمناقشة التنظيم الذاتي للصحافة واخلاقيات المهنة، قام منسق الاتحاد الدولي للصحفيين بالجزائر ندير بن سبع بإدارة اللقاء.

حضر الاجتماع نحو 20 مشاركا بدعوة من الاتحاد الاوروبي كما وضم كل من المتحدثين التاليين:

·

ممثلي مجلس إدارة جريدة الوطن، ليبرتي والخبر

· زوبير سوسي، رئيس مجلس الصحافة سابقا

· أمين عام الاتحاد الوطني للصحفيين

· إبراهيم براهيمي، رئيس مدرسة الصحافة الجزائرية

· تم ماكجراث، ممثل عن المفوضية الأوروبية

· حورية دجادجار، عضوة بميدية تاسك فورس

· باميلا مورينير، مسئولة النوع الاجتماعي وحقوق المؤلف باتحاد الدولي للصحفيين

خلال الاجتماع تم مناقشة عدة مواضيع ذات أهمية للصحافة الجزائرية مثل أسباب عدم تجديد تشكيل مجلس الصحافة وما تبع ذلك من نتائج.

ودار الحوار حول كيفية إعادة تشكيل المجلس وتكوين أعضائه وإذا كان من الضروري ضم عدد من ممثلي المجتمع المدني في المجلس القادم.

كما وناقش الحاضرون الحاجة الماسة إلى إعتماد الميثاق الداخلي للمؤسسات الإعلامية كوسيلة لتحسين والمحافظة على أخلاقيات المهنة في الغرف الإخبارية، حيث تم ملاحظة أن ليبرتي هي الوحيدة التي يوجد لديها ميثاق للتحرير.

في ختام الاجتماع شدد المشاركون على ضرورة تنظيم دورات للتدريب للصحافة الأخلاقية داخل المؤسسات الإعلامية ووجوب احترام حقوق المؤلف وشروط إعادة نشر المواد الاعلامية.